خطوات تخسيس الوزن بشكل سريع

0

خطوات تخسيس الوزن، إنقاص الوزن غاية الكثير ممن يعانون السمنة فهم فئات شتي لا يمكن أنكار عددهم المهول حول العالم، في حين أن هنالك أنواعاً لا تنتهي من الطعام الغذائي والمكملات الغذائية وخطط استبدال الوجبات التي تدّعي انها تضمن خسارة الوزن بسرعة، فإن معظمها يفتقر الى أدلة علمية صحية، هذه الخطوات الشائعة تعمل على تقليل بسرعة لكن ربما يكون هناك أضرار صحية أخرى.

خطوات تخسيس الوزن

رجيم تقليل الأكل له استراتيجيات معينة لابد من اتباعها فلا يأخذ الموضوع عبثاً دون دراسة وأسس علمية، هناك بعض الاستراتيجيات المدعومة بالإثباتات العلمية والتي تؤثر على تقليل الوزن، ويمكن تحميل رسائل ماجستير في هذا الطار لتطلع على الامر من الناحية العلمية.

الصيام المتقطع

  • الصيام المتقطع هو نظام من الأكل يشمل صوم منتظم قصير الأجل وتناول وجبات خلال فترة زمنية أقصر طوال اليوم.
  • وأشارت عدة دراسات إلى أن الصيام المتقطع القصير الأجل، الذي يصل مدته إلى 24 أسبوعاً، يؤدي إلى فقدان الوزن لدى الأفراد الزائدي الوزن بشكل كبير.

كيفية تقليل الوزن

  • وللتعرف على كيفية تقليل الوزن إذا أراد أحد أن يخسر وزنه، ينبغي أن يكون على علم بكل ما يأكله ويشربه خلاله يومه.
  • والطريقة الأكثر فاعلية لفعل ذلك هي تسجيل كل شيء يتناوله الفرد حلال اليوم، إما في ملاحظتكم اليومية أو في متتبع طعام على الانترنت..

وقدر الباحثون في عام 2017 أنه سيكون هناك 3.7 بليون تنزيل لتطبيق الصحة بحلول نهاية العام.

  • ومن بين هذه التطبيقات، كانت التطبيقات الخاصة بالنظام الغذائي، والنشاط البدني، وفقدان الوزن من التطبيقات الأكثر شيوعاً.
  • وليس هذا بدون سبب، لأن تتبع التقدم في فقدان الوزن والنشاط البدني يمكن أن يكون طريقة فعالة لتقليل الوزن.
  • فوجدت إحدى الدراسات أن التتبع المستمر للنشاط البدني يساعد على خسارة الوزن بشكل كبير.
  • وفي الوقت نفسه، وجدت دراسة استعراضية وجود ارتباط إيجابي بين فقدان الوزن وتواتر رصد مدخول الأغذية والتمارين الرياضية.
  • حتى أن استخدام أداة بسيطة كمقياس خطى لزيادة حجم الخصر مثلاً يمكن أن يكون مفيداً جداً من أجل خسارة الوزن.

تقليل السعرات الحرارية هو مفتاح إنقاص الوزن

  • يمكن للبروتين تنظيم هرمونات الشهية لمساعدة الناس على الشعور بالشبع دون زيادة في معدلات السعرات الحرارية المطلوبة يومياً، ويرجع ذلك إلى انخفاض هرمون الجوع.
  • فالنظام الغذائي يرتفع على نحو متزايد من السكريات المضافة، وهذا يرتبط ارتباطاً أكيداً بالسمنة، حتى عندما يدخل السكر في المشروبات وليس في الطعام.
  • فالكربوهيدرات المكرَّرة هي من الأطعمة المعالجة التي لم تعد تحتوي على ألياف وغيرها من المغذِّيات.
  • ويشمل ذلك الأرزّ الابيض، الخبز، والمعكرونة، وهذه الأطعمة تهضم بسرعة وتتحول الى الجلوكوز بسرعة.
  • فنسبة الجلوكوز الزائدة تدخل الدم وتحرِّك هرمون الإنسولين الذي يروِّج تخزين الدهون في النسيج الدهني ويساهم ذلك في تقليل الوزن.

الألياف تساعد على تخسيس الوزن

  • الألياف الغذائية تصف الكربوهيدرات النباتية المصدر التي لا يمكن هضمها في الأمعاء الدقيقة، على عكس السكر والنشاء.
  • فوضع الكثير من الالياف في النظام الغذائي يمكن أن يزيد الشعور بالاكتمال، مما قد يؤدي الى تقليل الوزن.
  • تقليل الاكل ينقص الوزن ولكي تخسر وزنك، يلزم أن تحد من استهلاك السعرات الحرارية، إما بتخفيض كمية السعرات الحرارية التي تحصل عليها أو بزيادة نشاطك الجسدي اليومي.
  • فحساب السعرات الحرارية يمكن أن يزيد وعيك بمعرفة كيف يؤثر نظامك الغذائي في وزنك.

وفقاً لدراسة أجريت على 37 دراسة شملت أكثر من 16 ألف شخص، فقد أدت أنظمة إنقاص الوزن التي شملت حساب السعرات الحرارية إلى زيادة فقدان الوزن سنوياً بمتوسط 3.3 كغ عن تلك التي لم تكن كذلك.

Leave A Reply

Your email address will not be published.