Egy Muscles

موقع مهتم بكمال الاجسام والفتنس والتخسيس والانظمة الغذائية والمكملات

تخسيس

بيبسي دايت كيتو بين الاضرار والفوائد

يظن الكثيرون أن احتساء بيبسي دايت كيتو لا يعوق الحميات الغذائية المتبعة في سبيل خسارة الوزن الزائد، فهل هذا الظن يجانبه الصواب؟ أم الخطأ؟ دعونا نناقش هذا الأمر تفصيلًا، خلال ما يلي من سطور.

بيبسي دايت كيتو

كما هو شائع، فإن احتساء الصودا له أولوية مشهودة لدى السواد الأعظم من الناس، حتى في ظل اتباعهم لحميات إنقاص الوزن، فكثيرًا ما يرغبون فيه، دونما أن يؤثر سلبًا على خسارة الوزن.
ومن هنا، تجذب الصودا المخصصة للدايت الكثيرين؛ ظنًّا منهم خلوها من المواد الكربوهيدراتية، وبالتالي، فلا ضرر منها.
بالفعل، فإن بيبسي الدايت لا يحوي بين طياته أية كربوهيدرات، لكن هل هذا يعني ملائمته مع الأنظمة الغذائية المتبعة؟ دعونا نرى.
يعد عنصر أسيسولفام البوتاسيوم أساس تكوين صودا الدايت، وتجدر الإشارة إلى اكتساب مذاقه الرائع، ودعم سلامته كمحلى صحي، تحت إشراف إدارة العقاقير والأغذية.
والحق أنه على الرغم من ذلك نجد أن هذا المكون لا يحظى بمكانة في المجتمع الكيتوني، على الرغم من أن بعض المحليات طبيعية، وصديق حميم للكيتو، كما في ستيفيا على سبيل المثال لا الحصر.

المشروبات الغازية المسموحة في الكيتو

نأتي إلى السؤال المهم، والذي يتطلع أكثركم للتعرف على إجابته: هل البيبسي دايت مسموح في الحمية الكيتونية؟
للإجابة على هذا السؤال، وحتى نكون على بينة واعية، وأساس راسخ، دعونا نتعرف على طبيعة الأجسام، والسبيل إلى خسارة الدهون.
بادئ ذي بدء، فإن جسم الإنسان يقوم بإنتاج أنسولين الدم، لماذا؟ لأنه يظن استهلاك السكريات منه، وفكرة خسارة الوزن تكمن في الأساس في ثبات معدل الأنسولين، وكلما تمت المحافظة على ثبات واستقرار معدله في الدم، كلما ازدادت فاعلية حرق الدهون بسرعة وكفاءة عالية.
كل هذا لأن الأنسولين هو المسئول عن تحويل الجسم إلى وضعية تخزين الشحوم والدهون، وهو ما لا يرغب فيه أغلبنا.
ومن هنا، يصبح لبيبسي الدايت دور فعال، وإيجابي، في الدخول إلى الحالة الكيتوزية، في مراحلها الأولى؛ إذ يمكِّن ذلك من الحد من الرغبة المفرطة لتناول مزيدٍ من السكريات.
وبالتالي، فالفكرة تكمن في كون البيبسي خالي السكر وسيلة غير مباشرة في تغلب متبع حمية الكيتو على ما قد يواجه من أعراض انسحابية، وملل من الروتين المتبع.
ما يحفز القدرة على إكمال الحمية، بدون أية عوائق، ولكن يرجى الانتباه، فلا يعني ذلك كونه مفيد للصحة في العموم، ولا يعني أيضًا أهميته البالغة في الكيتو.
ولكن بكل وضوح: بيبسي دايت كيتو سلاح فعال لأولئك الذين يعانون من صعوبة شديدة في اتباع الحمية، ويسهم في الدخول إلى الكيتونية بسعرة فائقة، دون الملل منه.
فهو مجرد وسيلة للحد من الرغبة الملحة لتناول السكريات، لكن في الآن ذاته، فإنه لا ينصح به من قِبَل متخصصي التغذية، وبالتالي، فمن يعتمد عليه في دخوله إلى الحالة الكيتوزية، يجدر به التخلص التدريجي منه، حتى الاستغناء عنه تمامًا.

المشروبات المسموحة في الكيتو دايت

كثيرون هم من يتعطشون إلى اتباع الحمية الكيتونية، مع رغبتهم الملحة في تناول السكريات، والحاجة إلى ترطيب جسمه، ما يجعلهم يتجهون إلى صودا الدايت، ولكن على الرغم من إمكانية إدخالها في رجيم الكيتو، فإنه لا ينصح بها، وإليكم مجموعة من المشروبات التي ينصح بتناولها خلال الكيتو:
المياه: ينصح بتناول كميات وفيرة من المياه، بكونها ترطب سائر الجسم، مع القطاء على العطش، كبح الشهية، يمكن إضافة القليل من ملح الطعام عليها في حال الشعور بالصداع.
القهوة: يمكن احتساؤها من دون تحليتها بواسطة السكر، أو تحليتها على أقصى تقدير بالمحليات الصيدلية.
الشاي: يمكن احتساؤه أيضًا من دون محليات، كما في القهوة تمامًا.
يمنع بتاتًا احتساء المشروبات الغازية المحلاة بالسكر، مع الابتعاد قدر المستطاع عن أنواع الدايت منها، ويفضل الاستغناء عنها تمامًا.
إلى هنا، نكون قد انتهينا من موضوعنا بيبسي دايت كيتو الذي توصلنا من خلاله إلى أنه لا بأس من احتسائه مع حمية الكيتو، مع الالتزام بتقليل معدلاته بالتدريج مع الدخول في الحالة الكيتوزية، كما ينصح الاستغناء عنه تمامًا في حال التمكن من ذلك.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *